Today, March 13th, the Ministry of Culture announces:

- The launch of the Jordanian Singing Festival, which is aimed at introducing new talented musicians to the public.

- The work must be new, presented for the first time in a contest, and not previously broadcast in media outlets, as the aim of the contest is to add new songs to the Jordanian repertoire. Each work must have four creators: the singer, composer, arranger and lyricist, the festival’s director said during the press conference.

Competitors can submit their entries from April 1 until April 4.

And the Ministry's secretary general accuses:

“We had hoped that the private sector would organise this festival. When the ministry noticed that there was no real action from them, we decided to hold it ourselves,” the ministry official noted.

....................

So the submissions must be new, not released works, and the deadline is in less than three weeks, April 1-4? Is this best kind of planning to ensure the announcement reaches wide and gives emerging artists time for quality submissions?

And the ridiculous accusation of no real action from the private sector is erroneous. This is lazy and uninspired planning from the Ministry. Corporates, brands and individuals have been solid supporters for culture and the arts in many ways for years and continue to be for both established and emerging talent, while government has failed repeatedly. Present them with something exciting, useful, well thought through with a great plan, and they are there, supporting generously and with joy in many ways, financially and in kind.

It is false and exhausting to continue resorting to this public-private finger pointing charade. The Min of Culture ought to shape up and work hard if they are to be participants and catalysts in growing this vital space at quality standards.

Enough with the begging bowl attitude and sense of entitlement.

Wasn't there a Jordan song festival that was launched back in 2000?

Why do we insist on siloed work, lowering the bar and institutional amnesia?

Culture and creative industries and their workers have been evolving in interesting ways over the last five plus years. For the most part, independently, without reliance on the public sector and despite challenges.

As things stand today, the ministry looks like it's a liability to the progress of much needed industries, for the economic potential as well as the needed social impact. The ministry ought to wake up from its self induced slumber.

Tags: arts, culture, festival, music, private, singing

Views: 88

Reply to This

Replies to This Discussion

Interesting that the Jordan Times pulled down the Min of Culture's press release linked above and now shows a 404 error.

Meanwhile, this from AdDustour on the 19th says everything I suppose.

الدستور
هل جاء مهرجان الغناء الاردني الأول الذي اعلنت عنه وزارة الثقافة ليجُبّ ما قبله من المهرجانات التي حملت عناوين مشابهة مثل «مهرجان الاغنية الاردنية»؟

هل جاء المهرجان الجديد لمعالجة « خلل « ما كان في المهرجانات السابقة، من حيث تركيزه على «كل» عناصر الاغنية من كلمات ولحن وتوزيع واداء؟

وهل المدة التي تم الاعلان عنها لدخول المسابقة «شهرين» كافية لاستنهاض همم المؤلفين والملحنين والمطربين والموسيقيين؟، أسئلة كثيرة تتردد في أذهان المعنيين والمهتمين بالاغنية الاردنية التي قيل ويقال فيها العديد من الاراء بين مدح وانتقاد للتركيز على لون واحد هو ما بات يُعرف بالأُغنية « الوطنية».

الدكتور محمد غوانمة قائد فرقة اربد الموسيقية وعميد كلية الفنون بجامعة اليرموك والأكاديمي المعروف اوكلت اليه وزارة الثقافة مسؤولية وإدارة مهرجان الغناء الاردني الأول.. «الدستور» استضافته في دارها، ليجيب على الاسئلة القديمة الجديدة حول ماضي ومستقبل الاغنية الاردنية...المزيد

RSS

Latest Activity

Doha Abdelkhaleq Salah posted blog posts
Oct 19
Adli kandah posted a blog post

نحو إدارة استراتيجية للدين العام

نحو إدارة استراتيجية للدين العامجريدة الرأي الخميس  09/10/2014 10:17 م د.عدلي قندحإن تصميم استراتيجية ملائمة لإدارة الدين العام يجب أن تأخذ بنظر الإعتبار مجموعة من الإسئلة ومن أبرزها؛ كم من الدين العام يجب أن يكون مصدره محلياً (بالدينار الإردني) وكم منه يجب أن يكون مصدره خارجيا (أي بالعملات الأجنبية)، وما هو التوزيع الإمثل لعملات الدين الخارجي، وهل من الأفضل أن تقوم الحكومة بإعادة إصدار الديون السابقة وبفترات استحقاق أطول، وهل من المفضل إصدار الدين بأسعار فائدة ثابتة أم متغيرة، وهل يجب توزيع…See More
Oct 9
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

الروح في الاقتصاد

ضحى عبدالخالق للاقتصاد روح خاصّة به، تماما كما للتخطيط الماليّ عقل وتنظيم وأذرع للتنفيذ. والرقم ليس شيئا محايدا لتختزله إحصاءات باردة، فيُخضع لها من دون تورّط الجميع. ففي داخل الرقم حقائق وأسئلة، بعضها بديهيّ أو صعب، مثل: كم يدخُلنا بالضبط؟ هل نصرف أكثر من مدخولنا؟ وعلى ماذا ننفق؟ هل نعمل كفايّة لتحقيق مردود؟ وهل نلمس أثر ذلك على جودة الحياة؟ هل يعمل الجميع؟ بماذا وأين يعملون؟ وهل يظهر الفارق؟ بكم نحن مدينون ولماذا؟ ما هي البطالة بالضبط؟ من الذي يُقرضنا؟ وما هي استحقاقات الإقراض على مستقبلنا…See More
Sep 30
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

في الأمس "غوغلتك"

 *ضحى عبد الخالققام السيد "براد" من مدينة ديربيشاير البريطانيّة برفع دعوى، في سابقة قضائيّة هي الأولى من نوعها لدى المحكمة الأوروبيّة، ضد محرك البحث الأشهر "غوغل"، يطالب فيها بإزالة نشر لحكم قضائي يتعلّق بقيادته المتهوّره تحت تأثير الكحول (ذات يوم). وفي قضية أخرى، دفع مواطن إسباني بأنّ نشر معلومات تفصيليّة عن بيع منزله بالمزاد العلني، هو إجراء غير ضروري وتغوّل على خصوصيّته، وبالذات عقب تحسّن أوضاعه التجاريّة ونجاحه في العمل. وأضاف أنّ  تداول إشهار إفلاسه بالتفصيل (ذات يوم) ونشر ذلك، أصبح…See More
Aug 5
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

العبدلي وبيتُكو عامر

ضحى عبد الخالق نزلتُ صغيرة في أوّل زيارة لمنطقة (العبدلي) للتبضّع من (محل بوتيك), بالعصرالذي كانت فيه محال بعينها هى الوكيل الوحيد والحصري في العاصمة عمّان,وقبل إتفاقيّات التجارة المفتوحة,وقبل قوانين  التنافسيّة التي أسّست لتعدد جهات الإستيراد ولحُريّة التجارة. فمُعظم ما نراه اليوم من بضائع في (الٍمخازن الكبرى)والتي نعتبرُها من مُسلّمات العيش, كانت قد إستوردتها  طبقــة التجّار التي عملت من منطقة (البلد) في إمتدادها ومن منطقة العبدلي. وتلك هى الــفئة المؤثّرة التي حددّت المواصفات والذوق العام,…See More
Jun 18
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

سيليكون بادية": ماء وحبة تمر"

ضحى عبدالخالق هناك علاقة وطيدة بين الصحراء والتكنولوجيا! وهي علاقة استثنائية، لأنّها موصولة بعنصرالرمل، من خلال منتج صناعي يتمّ استخراجه من الرمال، هو "السيليكون" الذي يُستخدم في أكثر من صناعة. إذ يدخل السيليكون مُكونا لعدد مهم من المنتجات بحسب درجات التكرير، مثل الحجارة الإنشائية، والزجاج، والحشوات، وغيرها الكثير. ولكي نتمكن من إنتاج السيليكون من النوع العالي الجودة، والذي يُستخدم في تصنيع الدوائر المتكاملة (Integrated Circuits) وفي "الترانزيستورز" والنواقل (Transmitters)، وللتحكّم بالكومبيوتر…See More
Jun 7
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

إذاعة هذا الصباح

 ... واحد لم يستطعْ أحدُهم أن يكبح جمــــــا ( ح ) الأسعار، وتبيّن أنّ عمليّة ضبط الأرقام الحقيقيّة لعدد اللاجئين في الأردن تستدعي "آينيشتاين"، والأرقام إشي بين (600K-1.4 M) مش مُهم، كُلّو واحد! والثاني طرح قضيّة وجوديّة إستدعتْ مُقارنة المرأة بصفار البيضة، ثمّ أشتقّ من ذلك حكماّ صباحيّاّ بالطلاق ! أيّتها الإذاعة الصباحيّة وخذي منّي، الموضوع إنّو من الساعة سبعة وطالع; والناسُ في الطريق إلى أعمالها، تصلُ خبزها بعرقها، وولدها بعلمها، وتجوبُ ذات شارع إسفلت الأمس وهى ما زالت، عنيدة تحلمُ بالغد،…See More
May 12
Samer Abu-Rashed updated their profile
May 4
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

الفرق بين الحمام الزاجل والبريد الأردني

ضحى عبدالخالق الثلاثاء 29 نيسان / أبريل أحمل في قلبي "معزّة" خاصّة لمكتب البريد الأردني؛ لدوره الأساسي في عمليّة تواصلي مع العالم، عندما كنا ننتظر رسائل الشوق التي أرسلها الأحبّة من الخليج ومن الخارج. حينها، في فترة السبعينيّات وأواخر الثمانينيات، كانت الرحلة إلى مكتب البريد مثل الحجّ إلى المُقدّس! فالرسائل المخطوطة بعرق الاغتراب وبالحنين، حملت معها الأمل والعلم والخبر والدعم على كل المستويات. وحتّى النقود التي كانت تُحشر في المظاريف، وصلت مقصدها! وأجزمُ اليوم أن من اخترع التراسل هما طفلان كانا…See More
Apr 29
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

جرش المأزومة

 ضحى عبد الخالق الشعبُ الأردني يحترمُ الكبير وعلى هذا نشأ وتربّى, وعشائر المحاسنة في الشمال كسائر العائلات الأردنيّة,معروفة بمضاربها ورجالها كرام. ورئيس وزراءنا في الأردن بوقارة الظاهر وبشعره الأبيض, يبقى (جدّو) أو (عمّو) للكثيرين,ولا يوجد  في تربية أيّ أردني قبول لرفع حذاء بوجه أحد رموز الحُكم إن لم نقل لإعتبار العُمر, قبل احترام المقامات!.تجلسُ(جرش) اليوم على مقبرة من الآثار لا تنال منها نصيب,(وجرشُ) الخضراء الفارهة التي تذكّرنا بأصل الحكايات وبالتاريخ هي اليوم نصف حكاية! مدينة مُكتظّة, يقفزُ…See More
Apr 16
Doha Abdelkhaleq Salah posted a blog post

بين الـغرايبة وطوقان

ضُحى عبد الخالق تداولت مُجتمـعات التكنولوجيا خبر إستحواذ شركة "ديزني" الأمريكية على  شركة "ميكر  ستوديوز"  بكثير من الإهتمام, والشركة قد تأسست بجهود  شاب من أصل أردني اسمه قاسم غرايبة, بعد أن نجح بأسلوب كوميدي ومُتحرّر من مدينة الشمس في كاليفورنيا,من تقديم خدمات  المُحتوى المُسليّة على اليوتيوب ل380 مليون مُشترك من خلال 55 ألف قناة, بقرابة 6 مليارات من المشاهدات شهرياّ على قناة ال "يوتيوب"! ثم تمكّن من ببيع الشركة بأصولها, الأمر الذي حقق قرابة ال 900 مليون دولار للمساهمين بعد أقل من 5 سنوات فقط…See More
Apr 8
Lina Z posted a blog post

Amman sports city after the storm

The sports city is one of the very few public green areas in the city of Amman where one can enjoy nature, a family outing, a jog, a walk and talk.My friends and I walk the trails once a week and look forward to a time when we escape even if for a couple of hours, the busy streets of Amman and enjoy the free perks of nature.We always think of ways to improve the area. Cleaning the grounds and installing garbage cans, creating spaces where people can sit, replacing the dead trees with new ones…See More
Mar 27
Creative Commons License
Except where otherwise noted, this site is licensed under Creative Commons 3.0. Feel free to share and remix in any way you choose - explore, create something remarkable and spread it!

© 2014   Created by UrdunMubdi3.   Powered by

Badges  |  Report an Issue  |  Terms of Service